حكايات

الريحة جاي من سوريا

  • ۰۷/۰۵/۲۰۱۹
  • ٤۳۹ مشاهدة

عن القصّة

أبو وردان رجل سوري لاجئ في لبنان، يعمل في بيع البهارات السورية الشهيرة

شارك في العمل

  • فاطمة عبد الجواد

    صحفية مواطنة

    فاطمة عبد الجواد

    صحفية مواطنة

    دافعي للعمل في فريق كامبجي

    الحرص المتواصل على نقل القضايا الإنسانية من مختلف المخيمات الفلسطينية، وعرضها على منصات التواصل الإجتماعي أمام شريحة واسعة من الجمهور المحلي والعالمي، وبالتالي تقديم إضافة نوعية للخدمات الإعلامية المتحررة من القوالب التقليدية، تتميز بقصر مدتها وحجم من الإبهار البصري في عرضها للمعلومة.

    تأثيري كصحفي بالمجتمع

    أن تكون صحفياً يعني أن تكون مخلصاً للناس، حارساً لذاكرتهم، تنقل قصصهم وعواطفهم الحقيقية بصدق، ليترك ذلك أثراً في نفوس الناس ويحدث تغييراً في مجتمع محدد من دون أن تكون مجرداً من إنسانيتك مع مراعاة القيم الأخلاقية لمهنة الصحافة.